علامات كلية التربية حلب الفصل الثاني 2012


التسجيل قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
المكتبة التربوية اكتب اسم البحث لتحصل على المساعدة منتدى الحقوق


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 08-06-2010, 09:52 PM   رقم المشاركة : 1
حسين الدروبي
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية حسين الدروبي






 

آخر مواضيعي

حسين الدروبي غير متواجد حالياً

حسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura about


افتراضي أسلوب التدريس لكلّ المواد

أسلوب تدريس الإملاء :


الهدف من درس الإملاء :

1 – تعويد الطلاب الكتابة الصحيحة المنظمة السريعة للكلمات 0
2 – ربط عملية الكتابة بالفهم والإفهام أي بوظيفة اللغة الأساسية 0
3 – تزويد الطالب بألوان من الثقافة 0
4 – توضيح الصلة الوثيقة بين النحو و مبادئ الإملاء ، فكلاهما وسيلة لضبط اللغة 0
5 – تعويد الطلاب الخط من خلال الكتابة 0
6 – الاستفادة من نص الإملاء في حسن التعبير الشفوي والكتابي 0
7 – إكسابهم عادات ومهارات من درس الإملاء ، منها : حسن الإصغاء ودقة الملاحظة ، والنظافة ، واستخدام علامات الترقيم، وملاحظة الهوامش ، وتقسيم الكلام إلى فكر تعرض بفقرات مستقلة .


الطريقة :
يقوم المفهوم الجديد للإملاء على أساس التدريب ، بمعنى أننا نعلم الطالب كتابة الكلمات من خلال عرضها بصرياً ، وبالعمل اليدوي ، وباللفظ ، ثم بالكتابة .
إن عملية الكتابة الإملائية تقوم على التذكر والاسترجاع ، أي استعادة تذكر الكلمة بأربعة أشكال :

أ – التذكر السمعي : بسماع الكلمة عدة مرات مع فهم مدلولها 0
ب – التذكر البصري: برؤية الكلمة مكتوبة 0
ج – التذكر النطقي : بالتلفظ بها عدة مرات 0
د – التذكر الحركي : بكتابتها بالإصبع في الهواء أو برسمها بالقلم 0

وتسمى هذه الطريقة الجديدة ( الوقائية ) لأنها تقي الطالب من الخطأ أو من رؤيته،0 وتقوم على المبدأ التالي : ( لا تطلب من الطالب كتابة كلمة لم تعرض عليه ، بل يجب أن يكون قد سمعها ورآها مكتوبة وتلفظ بها ) 0


فالإملاء هو تذكر الكلمات من خلال السمع و البصر والنطق والرسم ، وبمقدار ما تعمق تذكر الكلمات في أذهان تلاميذك يحسن إملاؤهم ويتم ذلك بأن :
1 – تكتب الكلمة الصعبة على السبورة 0
2 – تقرأ الكلمة للتذكر السمعي 0
3 – يقرؤها الطلاب للتذكرالنطقي 0
4 – تناقشهم في المدلول ليكون التذكر مقترناً بالفهم 0
5 – يكتب الطلاب ليكتسبوا مهارة تذكر الكلمات الحركي .


أنواع الإملاء: 1 –


الإملاء المنقول ( النسخ ) وينتهي بنهاية الصف الثالث ، إلا إذا كان هناك متخلفون فيستمرون على التدرب عليه ، وهو أن ينسخ الطلاب النص من كتابهم أو من السبورة 0
2 – الإملاء المنظور : أن تعرض القطعة ، فتقرأ وتفهم ثم تتهجى كلماتها الصعبة ، وتبرز على السبورة ، ثم تحجب وتملى ، وينتهي هذا اللون من الإملاء بنهاية الصف الرابع 0

3 – الإملاء غير المنظور :

وهو أن يستمع الطلاب للقطعة دون أن يروها ، ويناقشوا معناها وكلماتها الصعبة ، ثم تملى عليهم ، ويعطى قليلاً في الثالث والرابع وكثيراً في الخامس والسادس

0
4 – الإملاء الاختباري :

والغرض منه تقويم الطلاب في الإملاء ، ويقوم بتصحيحه المعلم بنفسه لتقويم طلابه ، ويعطى في جميع الصفوف لغرض التقويم ، وليس له فائدة تدريبية ؛ ولذلك يجب الإقلال منه ، بحدود مرة في كل شهر ، وهو إملاء غير منظور ، ولكن لا تناقش الكلمات الصعبة فيه 0

اختيار نص الإملاء :

يراعى في اختيار نص الإملاء ما يلي :
• أن يكون الموضوع مشوقاً للطلاب ، منتزعاً من خبرتهم مفيداً في تنميتها 0
• أن يكون مناسباً في طوله للوقت المخصص له ، ولمستوى الصف 0
• أن يكون بعيداً عن التكلف ، لغته مستمدة من الحياة لا من الألفاظ المهجورة 0
• ألا يحوي حالات إملائية عديدة مربكة للطلاب 0
• أن يختار من نصوص القراءة ، ويحسن ذلك للصغار ، وقد يكون شعراً أو نثراً 0
أساليب تدريسه :

1 – الإملاء المنقول :
أ – مقدمة قصيرة تمهد فيها للدرس كما تمهد لدرس القراءة 0
ب – اعرض النص مكتوباً على السبورة بخط واضح غير مشكل 0
ج – اقرأ النص ، وأتبع ذلك بقراءات من قبل الطلاب 0
د – اسأل الطلاب أسئلة في معناه 0
هـ – مُرَّ على الكلمات التي تريد تثبيت طريقة كتابتها في أذهان الطلاب فميزها بلون مخالف ، واطلب من الطلاب تهجيها 0
و– اطلب من الطلاب أن يخرجوا الدفاتر والأدوات وأن يكتبوا التاريخ والعنوان 0
ز – املِ عليهم الكلمات كلمة كلمة مشيراً إلى الصعبة منها 0
ح – عد إلى قراءة النص مرة أخرى ، وتأكد قبل الشروع بالقراءة الأخيرة أن التلاميذ انتهوا من الإملاء وأنهم كانوا يسيرون معاً في الكتابة 0
ط – اجمع الدفاتر بالطريقة التي سنتكلم عنها قريباً لتصحيحها 0


2 – الإملاء المنظور :
أ – اعرض القطعة مكتوبة على السبورة 0
ب – اقرأها ، ثم كلف طالبين أو أكثر بقراءتها 0
ج – ناقش معنى القطعة 0
د – اعزل الكلمات الصعبة ، واكتبها في الجانب الأيسر للسبورة ، وناقش الطلاب في تهجيها 0
ه – احجب القطعة ، واترك الكلمات الصعبة مكشوفة 0
و- املِ القطعة عليهم جملة جملة ، لا تكرر الجملة أكثر من مرة واحدة إلا للضرورة 0 وليكن إملاؤك واضحاً ، من غير أن تمد الحركات الإعرابية مداً طويلاً فتلتبس بحروف المد 0
ز – توسط الصف ولا تمشِ كثيراً بين الطلاب ، ليصل صوتك إلى مختلف أطرافه ، ولكي لا يتبدل ارتفاعه في تبدل حركتك


3 – الإملاء غير المنظور :


أ – قدِّم للنص مقدمة مناسبة 0
ب – اقرأ القطعة قراءة عرض للإلمام بمعناها الهام من غير أن يراها الطلاب 0
ج – ناقش طلابك في المعنى 0
د – اعرض الكلمات الصعبة على السبورة 0
هـ – اطلب منهم الاستعداد للكتابة وامْحُ الكلمات الصعبة 0
و – أملِ عليهم كل جملة مرة واحدة فقط 0
ز – اقرأ القطعة مرة نهائية بعد الانتهاء من إملائها 0
ح – اجمع الدفاتر للتصحيح بحسب الطريقة التي سيشار إليها 0





4 – الإملاء الاختباري :

طريقته هي طريقة الإملاء غير المنظور مع الإشارة إلى أن الكلمات الصعبة لا تكتب على السبورة ولا تناقش 0
ويتقيد في أنواع الإملاء كافة مراعاة علامات الترقيم ، وفي الإملاء غير المنظور يشير المعلم إلى أن هنا علامة ترقيم ، ويترك للطالب حرية اختيارها .


تصحيح الإملاء وعلاجه :


ليس الهدف من تصحيح الإملاء وضع الدرجات للطلاب ، وإنما الهدف الوقوف على مدى تقدم كل طالب ، والمبدأ التربوي السليم أن يقوِّمَ الطالبُ بهذه العملية نفسه بنفسه ، ولكنَّ حرصَ الطالب على الظهور بمظهر الكمال يدفعه إلى الغش ،

وتختلف طرق تصحيح الإملاء باختلاف نوعه :


1 – الإملاء المنقول : يمكن تصحيحه في أثناء نقل الطلاب للقطعة أو يصحح كل طالب عن السبورة بإشراف المعلم 0


2 – الإملاء المنظور : يمكن أن يصحح كل طالب دفتره أو يتبادله مع جاره البعيد تجنباً للغش والمشاغبات 0


3 – الإملاء غير المنظور : تجمع الدفاتر وتوزع من جديد على الطلاب ، يضع المصحح خطاً تحت كل خطأ ، ثم يكتب مجموع الأخطاء ، ويكتب اسمه إلى جانب الخطأ ، ليعرف الطالب المصحِّح ويحاسب على غشه وإهماله 0 تجمع الدفاتر ويستبقي المعلم عشرة منها ليراجعها ويتأكد من سلامتها ، ويحسن من حين لآخر أن يتولى المعلم بنفسه تصحيح الدفاتر خارج الصف 0

4 – الإملاء الاختباري : يصحح المعلم الدفاتر وحده بدقة وعناية ، ويرصد الحالات العامة الشائعة ، والأخطاء التي يرتكبها كل طالب أي الخاصة به ليدرب الطلاب على تلافيها 0

ويكرر كل طالب صواب الكلمة التي أخطأ فيها ثلاث مرات ، ويراجع المعلم تصويب الطالب في درس لاحق 0 ولا تخرج طلابك إلى السبورة لتصويب أخطائهم ، إذ إنهم كثيراً ما يخطئون في التصويب فينطبع الخطأ في أذهانهم ، ويتسرب الشك إلى الذين لم يخطئوا 0

العلاج الجماعي والفردي :


بعد أن تختبر طلابك يمكنك حصر الجوانب التي ما زالوا يخطئون فيها ، فدرِّبهم عليها من جديد ، أما الحالات الفردية فيمكنك أن توزع عليهم بطاقات واقية توضح كتابة الكلمات المتصلة بالحالة التي يخطئون فيها ، أو تعلق جداول في الصف تقتصر على كلمات ذوات قاعدة واحدة ، ويمكن الاستعانة بالمرشد الطلابي في المدرسة ؛ ليقوم بدوره بعلاج جوانب الضعف مع ضرورة إشراك ولي الأمر وتزويده بمعلومات عن الصعوبات التي تعترض ابنه ودوره في التغلب عليها .



تدريس قواعد الإملاء :
ليست قواعد الإملاء العربية صعبة إذا ما قوبلت بالحالات الشاذة في اللغات الأخرى ، وهي حالات لا تتعدى في لغتنا عدد الأصابع كحذف ألف ابن بين العلمين اللذين يكون ثانيهما أباً للأول ، وحذف ألف لكن وإله ، وحذف ألف ما الاستفهامية إذا سبقتها حروف الجر 0

ويدرب الطالب على القواعد الإملائية ليكتب بهدي منها ، ونحن نوصله إلى القاعدة من خلال النصوص وفي ظلال اللغة كما ندرسه قواعد اللغة العربية ، وليست هذه القواعد في مستوى واحد من الأهمية ، فإن بعضها أساسي وبعضها عارض ،

ونحن نهتم في المرحلة الابتدائية بالأساسي الذي يتصل بجوانب جوهرية في الإملاء ، ككتابة التاء مربوطة ومفتوحة ، والهمزة في أول الكلمة ووسطها وآخرها ، وكتابة أسماء الموصول وغيرها ، وحين نقوِّم طلابنا نحاسبهم على الخطأ مراعين خطورته ومدى أثره في سلامة الكتابة 0

وإن بعض مبادئ قواعد اللغة العربية تعتبر من مبادئ الإملاء ، لأن الصلة وثيقة بينهما ، فحذف حرف العلة من المضارع المجزوم المعتل الآخر مثلاً يعتبر قاعدة إملائية ونحوية في الوقت ذاته ، ولا يمكن الفصل بين الإملاء والنحو بشأن كتابة الكلمات 0


وعلينا أن نوحد مبادئ الإملاء ، وهذا التوحيد ضروري لأنه يقضي على الفوضى في مبادئ الكتابة والتناقض بين قطر وآخر ، ومن هذا التضارب يمكن أن نذكر كتابة ( إذا ، إذن ) و ( رءوس ، رؤوس ) و ( جزء ين ، جزأين ) الخ 00 ومن أفضل الطرق لترسيخ قواعد الإملاء في أذهان الطلاب أن نسجل جداول كلمات تندرج تحت حالة واحدة ، ونعلقها في الصف لتكون مرجعاً للطلاب فيصوبون أخطاءهم بالرجوع إلى الجدول الذي يتصل بالخطأ .


التطبيق :
بعد الوصول إلى القاعدة الإملائية من خلال النص ، نطبق عليها بأساليب ، منها :
*إيراد كلمات تنطبق عليها ، تمليها على الطلاب 0
*أن يوردوا هم أنفسهم كلمات تنطبق على القاعدة ويناقشونها 0
*إملاء نص ما إملاءً منظوراً يراوح بين ( 10 و 12 ) سطراً ، فيه عدة حالات للقاعدة المقررة 0

*إملاء نص ما إملاءً اختبارياً ، و تصحيحه ، فإن كانت أخطاء طلابك كثيرة ، فعليك أن تبدأ من جديد ، حتى يفهم طلابك القاعدة جيداً 0
أنماط الأخطاء الإملائية الشائعة :
أ- كتابة الضمة واواً 0
ب- عدم وضع الألف بعد واو الجماعة 0
ت- الخطأ في كتابة الهمزة على النبرة في وسط الكلمة 0
ث- الخطأ في كتابة الهمزة على واو في وسط الكلمة 0
ج- كتابة الألف الممدودة مقصورة 0
ح- وضع ألف زائدة في بعض الكلمات التي تذكر فيها لفظاً فقط ، مثل : هاذا ، هاؤلاء 0
خ- كتابة التاء المفتوحة مربوطة 0
د- كتابة الكسرة ياء 0
ذ- كتابة الألف المقصورة ممدودة 0
ر- كتابة التنوين بأشكال مختلفة 0
ز- دمج الكلمتين إن شاء الله في كلمة واحدة 0
س- الخطأ في كتابة الهمزة منفصلة على الألف في وسط الكلمة 0
ش- الخطأ في كتابة الهمزة على الألف في وسط الكلمة 0
ص- كتابة الضاد ظاء وبالعكس 0
ض- الخطأ في كتابة الهمزة منفصلة في آخر الكلمة 0
ط- كتابة التاء المربوطة مفتوحة 0
ظ- وضع الألف بعد الواو في نهاية الكلمات التي لا تستوجب وضعها 0
ولمعالجة هذه الأخطاء وغيرها ، يتبع المعلم الطرق التي مرَّ ذكرها في معالجة الأخطاء الإملائية 0







التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2010, 09:55 PM   رقم المشاركة : 2
حسين الدروبي
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية حسين الدروبي






 

آخر مواضيعي

حسين الدروبي غير متواجد حالياً

حسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura about


افتراضي

أساليب تدريس القواعد :


هناك طرائق كثيرة لتدريس القواعد وسوف نتعرض لأهمهم

أولا ـ الطريقة القياسية :

وتسمى أحيانا طريقة القاعدة ثم الأمثلة تبدأ هذه الطريقة بعرض القاعدة ثم تعرض الأمثلة بعد ذلك لتوضيح القاعدة. ومعنى هذا إن الذهن ينتقل فيها من الكل إلي الجزء .
وتأتي فكرة القياس في هذه الطريقة من حيث فهم التلاميذ للقاعدة ووضوحها في أذهانهم ومن ثم يقيس المعلم أو التلاميذ الأمثلة الجديدة الغامضة على الأمثلة الأخرى الواضحة وتطبيق القاعدة عليها :

أنها تعود التلاميذ على الحفظ والمحاكاة العمياء

عدم الاعتماد على النفس والاستقلال في البحث

تضعف فيهم القدرة على ابتكار والتجديد

أنها تبدأ بالصعب وتنتهي بالسهل

وقد هجرت هذه الطريقة بعد أن ثبت علميا أنها لا تكون السلوك اللغوي السليم لدى التلاميذ .
[/
ثانيا ـ الطريقة الاستنباطية ( الاستقرائية ) :


وتقوم هذه الطريقة على البدء بالأمثلة تشرح وتناقش ثم تستنبط منها القاعدة وعليها بنى هاربرت خطواته الخمس المشهورة التي لا يزال العديد منا يعتمد عليها إلي اليوم وهي :

1 ـ المقدمة أو التمهيد

2 ـ عرض الأمثلة أو النص على السبورة أو على الورق مقوى وقراءة الأمثلة أو النص ومناقشة التلاميذ في معناها ..

3 ـ الموازنة وتسمى الربط أو المناقشة وتناول الصفات المشتركة والمختلفة بين الجمل وتشمل الموازنة بين نوع الكلمة وعلاقتها ووظيفتها وموقعها بالنسبة لغيرها وعلامة إعرابها .

4 ـ استنباط القاعدة : من خلال المناقشة والموازنة ويشترك في استخدامها المعلم والتلاميذ وتكتب على السبورة بلغة سهلة .

5 ـ التطبيق على القاعدة وهذه الخطوة من الخطوات الهامة وينبغي أن تتنوع صور التطبيق .

ومن عيوب هذه الطريقة :

1 ـ إنها بطيئة التعليم

2 ـ قلة مشاركة التلاميذ في الدرس لان المعلم هو الذي يقدم للدرس ويوازن ويقارن بين اجزائة ويتولى صياغة الاستنتاج

3 ـ تركيزها على العقل دون الجوانب الأخرى

4 ـ تعطيل قدرات المدرسين في التجديد والابتكار

ثالثا ـ الطريقة الحوارية :

وتقوم في جوهرها على المناقشة واستثمار خبرات التلاميذ السابقة لتوجيه نشاطهم نحو تحقيق هدف معين .
ولا بد أن يعد الأسئلة إعدادا جيدا ويراعى فيها الوضوح والتسلسل والترتيب وعدالة توزيعها على التلاميذ

ومن عيوب هذه الطريقة :

أنها تستغرق زمنا طويلا

تؤدي إلى الاستطراد والخروج عن الموضوع

عدم قدرة بعض المعلمين على تنفيذها

رابعا : الطريقة المعدلة :

وتسمى طريقة النصوص التكاملية وتسمى أيضا طريقة الأساليب المتصلة وهي طريقة تكاد تجمع مزايا الطرق السابقة .
تبدآ بعرض نص متكامل يحمل في طيا ته توجيها ويعالج النص كما تعالج موضوعات القراءة .
حيث يقرأ التلاميذ النص قراءة صامتة ثم يناقشهم المعلم فيه ويعالج الكلمات الصعبة ثم يقرا التلاميذ قراءة جهرية ثم تعالج هذه الأمثلة حسب الطريقة الاستقرائية معتمدا المعلم على الحوار في الانتقال من مثال إلي آخر حتى يستنتج التلاميذ قواعد الدرس فيصوغها المعلم بأسلوب سهل ويكتبها على السبورة .

ولا شك إن هذه الطريقة تعطي المعلم فرصة تدريس القواعد من خلال موضوعات القراءة والأدب والتعبير
وعن هذه الطريقة يتم مزج القواعد بالتراكيب والتعبير الصحيح والاستعمال والمران والتكرار حتى تتكون الملكة اللسانية .
ونحن نرى إن تعليم القواعد وفق الطريقة يجاري تعليم اللغة نفسها . ونرى أنها الطريقة الفضلى لتحقيق الأهداف المرسومة للقواعد النحوية لأنه يتم عن طريقها مزج القواعد بالتراكيب وبالتعبير الصحيح المؤدي إلي رسوخ اللغة وأساليبها رسوخا مقرونا بخصائصها الإعرابية .

نعرض الآن خطوات السير فى درس نحو
وهى خطوات خمس تنسب إلي الفيلسوف الألماني يوحنا فردريك هر بارت
وهي خطوات سليمة وحيدة لا يمكن الاستغناء عنها ..

[IMG]file:///I:/%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A A%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B3/%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF_files/hashemiah_02.gif[/IMG]

أولا ـ التمهيد
وهو البوابة التي يدخل منها كل من المعلم المعلم والتلميذ إلي الدرس والغرض منه جذب انتباه التلميذ وتركيزه لتلقى الموضوع الجديد وربط الموضوعات القديمة بالجديدة .

ومن أساليب التمهيد :

1 ـ أسئلة في المعلومات السابقة المتصلة بالدرس الجديد 0ويراعى المعلم أن يكون الأسئلة قليلة واضحة ومشوقة

2 ـ عرض الوسيلة المشوقة للدرس الجديد

والمدرس الناجح هو الذي يعرف كيف يمهد الدرس تمهيدا جيدا ومشوقا تبعا لخبراته وإمكانياته الشخصية،وهى تختلف من مدرس لآخر


ثانيا ـ العرض

وهو من أهم مراحل الدرس . ويعرض المعلم النص على ورق مقوى أو على السبورة أو عن طريق الكتاب ويطلب من التلاميذ قراءة النص قراءة صامتة ثم يناقشهم المعلم بعد ذلك ويعالج الكلمات الصعبة ثم يطلب من أحد التلاميذ قراءة النص قراءة جهرية
وبعد ذلك يوجه المعلم إلي التلاميذ أسئلة في النص تكون إجابتها الأمثلة الصالحة للدرس .
ثم يدون هذا الجمل على السبورة ويجب على المدرس في أثناء كتابة هذه الجمل أن يحدد الكلمات التي تربط بالقاعدة بان يكتبها بلون مخالف حتى تكون بارزة أمام التلاميذ ويجب عليه أيضا أن يضبط هذه الكلمات بالشكل
ثم يوجه المعلم طلابه إلي النظر إلي هذه الكلمات ثم يبدأ معهم مناقشتها

ثالثا ـ الموازنة والربط

وفيها يوازن المعلم بين الجزيئات أو الأمثلة ليدرك التلاميذ ما بينها من أوجه التشابه والاختلاف ومعرفة الصفات المشتركة والخاصة تميدا لاستنباط الحكم العام . ( القاعدة ) وتشمل الموازنة :

نوع الكلمة

المعنى الذي تفيده

ضبط أواخرها

والموازنة نوعان : 1- موازنة أفقية / 2- موازنة راسية

أولا ـ الموازنة الأفقية :

هي التي يقصد بها الموازنة بين كلمة أو أكثر في جملتين مختلفتين مثل : الجملة الاسمية مع الناسخ وبدونه :
محمد مجتهد - كان محمد مجتهدا ..
والجملة الفعلية في حالة البناء للمعلوم والبناء للمجهول : كسر خالد القلم - كسر القلم - وهكذا 000

ثانيا ـ الموازنة الراسية وهي نوعان :

أ ـ موازنة جزئية : وهي الموازنة بين مثاليين متشابهين لإدراك الصفات المشتركة بينهما تمهيدا لاستنباط قاعدة :
مثل الموازنة بين كلمتي ( مجتهدا وغزيرا ) في : كان محمد مجتهدا - كان المطر غزيرا

ب - موازنة كلية : وهي الموازنة بين طوائف الأمثلة لإدراك الصفات المشتركة والمختلفة بينها .
وعلى المعلم أن يتتبع الأمثلة مثالا .
وكلما كان المعلم متأنيا في موازنته أو تتبعه وصل إلي الهدف الذي يريد أن يصل إليه بيسر وسهولة .
ويتوقف نجاح الدرس على مهارة المعلم في الموازنة بين الأمثلة وإدراك اوجه الربط بين المعلومات الجديدة وبين المعلومات القديمة التي مر بها التلاميذ من قبل ..


رابعا ـ استنباط القاعدة

إذا نجح المعلم في الخطوات السابقة سهل على طلابه الوصول إلي القاعدة والحكم العام .
وعليهم أن يعبروا بأنفسهم عن النتيجة التي وصلوا إليها . ولا ينبغي أن يقوم المعلم باستنباط القاعدة دون إشراك التلاميذ أو يطالبهم بان يأتوا بالقاعدة نصا كما في الكتاب بل يكتفي منهم بعبارات واضحة مؤدية إلى المعنى
وعلى المعلم أن يقوم بتصحيح عباراتهم . ثم يقوم المعلم بكتابة القاعدة على السبورة بخط واضح .

[IMG]file:///I:/%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A A%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B3/%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF_files/class1.gif[/IMG]

خامسا ـ التطبيق

وهو الثمرة العملية للدرس وعن طريقة ترسخ القاعدة في أذهان التلاميذ ومن الخير ألا يسرف المعلم في شرح القاعدة واستنباطها بحيث تستغرق الحصة كلها في شرح القاعدة
بل يجب أن تنتقل المعلم إلي التطبيق بمجرد أن يطمئن إلي فهم الطلبة إياها والقواعد لا يكون لها الأثر المطلوب إلا بعد الإكثار من التطبيق عليها ويراعى عند التطبيق :

ـ أن يتدرج من السهل إلي الصعب

ـ أن يكون القطع والأمثلة المختارة فصيحة العبارة وسهلة التركيب

ـ أن تكون متنوعة
فلا تكون في الإعراب وحده وان تدعو التلاميذ إلي التفكير بشرط ألا تصل إلي درجة التعجيز .

ـ أن تكون الأمثلة والقطع خالية من التصنع والغموض وان تكون صلتها قوية بجوهر المادة .
والتطبيق نوعان :

جزئي : وهو باتي بعد كل قاعدة تستنبط قبل الانتقال إلي غيرها مثل التطبيق على جزم الفعل المضارع بعد لم .

كلي : ويكون بعد الانتهاء من جميع القواعد التي شملها الدرس ويدور حول هذه القواعد جميعا
مثل التطبيق على جزم الفعل المضارع بعد أدوات الجزم المختلفة وذلك في درس جزم الفعل المضارع

والتطبيق أيضا نوعان : شفوي وكتابي

أ ـ التطبيق الشفوي :
وهذا النوع من التطبيق هو الذي يجب أن نكثر منه لنجعل مراعاة الطلاب لقواعد النحو راسخة كأنها تصدر عن سليقة وطبع .

ويكون بكتابة أسئلة متنوعة على السبورة أو على بطاقات توزع على التلاميذ أو عن طريقة التدريبات الشفوية الموجودة في الكتاب ويطلب منهم الإجابة عما فيها .

كما يكون بتوجيه التلاميذ إلي مناقشة الأخطاء التي تقع منهم في دروس التعبير أو القراءة

والغرض من التطبيق الشفوي :

وقوف المدرس على مواطن الضعف في تلاميذه في علاجه

ترسيخ القاعدة في أذهان التلاميذ

تعويد التلاميذ النطق الصحيح والتعبير السليم يساعد في تشجيع التلاميذ ويشوقهم إلي درس القواعد ويحببها لهم 0 ويثير المنافسة بين جميع تلاميذ الفصل

ب ـ التطبيق الكتابي :

* أن يتعود الطلاب الاعتماد على النفس والاستقلال في الفهم والقدرة على التفكير والقياس والاستنباط

* يربي في التلاميذ دقة الملاحظة وتنظيم الأفكار

* يقف فيها المدرس على مستوى كل تلميذ بدقة

* يثير المنافسة الشريفة بين التلاميذ . بما يقدره المدرس لكل منهم من درجات تكون باعثا على الجد والنشاط .







التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2010, 09:57 PM   رقم المشاركة : 3
حسين الدروبي
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية حسين الدروبي






 

آخر مواضيعي

حسين الدروبي غير متواجد حالياً

حسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura about


افتراضي

تدريس الأناشيد :


* ـ المراد بالأناشيد تلك القطع الشعرية ، التي تتسم بالسهولة ، في ألفاظها ، ونظمها ، وتصلح للإلقاء الجماعي ، وتستهدف غرضاً محدداً بارزاً ، وهي لون من ألوان الأدب المشوق المحبب للنفس ، وتلحينها يغري التلاميذ بها ، ويزيد من حماستهم لها ، وإقبالهم عليها ، ويثير عواطفهم ، لأنها تخاطب الوجدان وتعنى بهم .

* ـ لماذا ندرس الأناشيد ؟
* ـ ندرس الأناشيد لأنها :
1- وسيلة جيدة في التغلب على الخجل ، والتردد لدى التلاميذ الذين يتهيبون النطق منفردين .
2- من بواعث السرور للتلاميذ ، ولها أثر واضح في تجديد نشاطهم من خلال اللحن العذب والنغم المطرب .
3- له أثر في إغراء التلاميذ بالصفات النبيلة ، والمثل العليا .
4- تساعد على تجويد النطق ، وإخراج الحروف من مخارجها .
5- فيها إثارة للتلاميذ ، وتقوية لشخصياتهم ، وبعث حماسهم .
6- فيها زاد لغوي يكتسبه التلاميذ ، بصورة محببة وشائقة ، كما تزودهم باللغة السليمة ، فيسموا أسلوبهم ، ويألفون الفصحى .

* ـ خطوات تنفيذ درس في الأناشيد لتلاميذ الصفوف الأولية :
* بما أن تلاميذ هذه الصفوف لا يمكنهم مستواهم القرائي بصفة عامة من قراءة النشيد بسرعة ، وسهولة ، لهذا يقدم لهم درس الأناشيد وفق الخطوات التالية : بعد أن يعد المعلم موضوع الدرس في كراسة إعداده مراعياً ..
أ‌- صياغة الأهداف السلوكية للدرس ، وإجراءات تحقيقها مرتية حسب خطوات تدريس المادة .
ب‌- شرح الكلمات والعبارات الجديدة ، وبيان الصور الجميلة فيها بإسلوب يتفق ومستوى التلاميذ .
1- يبدأ المعلم الحصة داخل الفصل بتمهيد للدرس عن طريق توجيه أسئلة أو عرض وسيلة إيضاح، أو سرد قصة مناسبة للموضوع، ويثبت عنوان الدرس على السبورة .
2- يلقي النشيد إلقاء معبراً بحيث يراعي فيه حسن الأداء والتعبير بالنبرات الصوتية المؤدية لتمثيل المعنى ، ثم ينتقل إلى بيان المعنى الإجمالي ( ويسبق هذه الخطوة لتلاميذ الصف الثالث خطوة القراءة الصامتة ) .
3- يشرح المدرس الألفاظ الصعبة باستعمالها في عبارات قريبة لأذهان التلاميذ تمكنهم من فهم المعنى ، ثم يثبت المعنى على السبورة ، وينتقل إلى مناقشتهم في معاني الأبيات بأسئلة جزئية يتكون من الإجابة عليها المعنى العام لها مراعياً وحدة الفكرة .
4- يكلف المعلم التلاميذ بقراءة النشيد قراءة فردية صحيحة .
5- يوجه المعلم للتلاميذ أسئلة ليقف بها على مقدار فهمهم للمعنى .
6- يناقش المهارات الإملائية والأساليب اللغوية الموجودة في الدرس مما سبق للتلاميذ دراسته .
7- يوقع المعلم لحن النشيد ، ويبدأ التلاميذ في ترديده منغماً بشكل فردي ثم جماعي ، ثم يوجههم إلى طريقة حفظ النشيد .

* ـ طريقة الحفظ :
* ـ لتحفيظ التلاميذ طرق متعددة أهمها :
1- طريقة التجزئة : وتعتمد على تقسيم النشيد إلى أجزاء مترابطة في الفكرة ولا يشترط أن تكون الأجزاء متساوية في العدد ، ويبدأ بتكرار الجزء المحدد حتى يتم حفظه ثم ينتقلون إلى غيره حتى يتم حفظ النشيد كاملاً .
2- طريقة الكل والجزء : وهنا يكرر التلاميذ قراءة النشيد دفعة واحدة ليربطوا بين أجزائه ، وينطبع في أذهانهم ، ثم توجه العناية إلى الجزء الذي يمثل فكرة فيبدأ في تكراره حتى يتم حفظه ، ثم ينتقلون إلى الجزء الثاني ، وهكذا حتى تتم بقية الأجزاء .. وهذه الطريقة مدعاة إلى توفير الوقت ، وجودة الحفظ ، وفيها العلاج لضعفاء المواهب من التلاميذ .
* وللمعلم أن ينوع في دروسه وأن يأخذ ما هو أيسر على تلاميذه وأجدى في الوصول إلى تحقيق الهدف المنشود .






التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2010, 09:59 PM   رقم المشاركة : 4
حسين الدروبي
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية حسين الدروبي






 

آخر مواضيعي

حسين الدروبي غير متواجد حالياً

حسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura about


افتراضي

تدريس مادة القراءة :


##ا الطريقة المناسبة لتدريس القراءة :


يمكننا أن نتبع في تدريس القراءة الخطوات التالية :ـ
1. التمهيد :ـ ويكون بتهيئة التلاميذ للدرس ، وإلقاء بعض الأسئلة التي تتصل بالموضوع والغرض من التمهيد هو تهيئة التلاميذ للموضوع وتوجيه أفكارهم إليه بطريقة مشوقة حتى يكون لديهم استعداد لتقبل الدرس .
والتمهيد الناجح هو الذي يشعر التلميذ بشوق وحاجة إلى قراءة الموضوع .
2.إخراج كتب المطالعة و أقلام الرصاص :
وفي هذه الأثناء يكتب المدرس على السبورة التاريخ ، المادة ، الموضوع .
3.القراءة الصامتة :ـ
يوجه المعلم التلاميذ بقراءة الموضوع قراءة صامتة ( سرية ) .
• قواعد و أصول القراءة الصامتة :ـ
أ - أن تكون قراءة بالعين فقط دون همس أو تحريك شفة .
ب - أن تكون قراءة سريعة .
ج - وضع خطوط تحت الكلمات الصعبة بالقلم الرصاص .
د - الغرض من هذه القراءة تكوين فكرة عامة للدرس .
4. مناقشة الأفكار العامة بعد القراءة الصامتة (تقويم القراءة الصامتة ).
وذلك بأن يلقي المعلم على التلاميذ بعض الأسئلة حول الأفكار البارزة في الموضوع بعد الفراغ من القراءة الصامتة لقياس مدى ما فهمه التلاميذ أثناء القراءة الصامتة . ويجب أن يراعي في هذه الناقشة أن تتناول النواحي الواضحة في الموضوع و ألا تستغرق وقتاً طويلاً.

5 . القراءة النموذجية :يقرأ المعلم الدرس أو جزءاً من الدرس ويطلب منهم حسن الإنصات ليحاكوه في القراءة .
6 . القراءة الجهرية الأولى :يطلب المعلم من التلاميذ القراءة ويبدأ بأقدرهم على القراءة . بحيث يتناوب التلاميذ المجيدون القراءة حتى نهاية الموضوع .
ويلاحظ أن تمضي هذه القراءة بدون تصحيح الأخطاء التي تقع من التلاميذ إلا إذا كان الخطأ مخلاً بالمعنى ليستطيع التلاميذ متابعة القارئ وفهم الموضوع فهماً دقيقاً شاملاً .
7 – القراءة الجهرية الثانية :
بعد الانتهاء من القراءة الجهرية الأولى يقول المعلم : إخوانكم الذين قرؤوا قد أخطؤوا في بعض المواضع ونريد الآن أن نعيد قراءة الموضوع قراءة جيدة خالية من الخطأ ، ثم يطلب من التلاميذ واحدا تلو الآخر العودة إلى قراءة الموضوع مع العناية بتصحيح الأخطاء في هذه المرة .
- متى نصحح أخطاء التلاميذ ؟ إذا أخطأ التلميذ في القراءة يجب ألاّ نبادر بتصحيح الخطأ بمجرد وقوعه وأيضا لا نترك التلميذ حتى يبتعد كثيرا عن موطن الخطأ ، بل يجب أن نصحح الخطأ بعد أن ينتهي التلميذ من قراءة الجملة .
- كيف نصحح أخطاء التلاميذ ؟
يمكننا ذلك بإحدى الطرق التالية :
أ - بعد أن ينتهي التلميذ من قراءة الجملة التي وقع الخطأ في إحدى كلماتها نطلب منه إعادتها مع تنبيهه على موضع الخطأ ليتداركه . فيقول المعلم : أعد الجملة وتأمل كلمة..
ب - الاستعانة ببعض التلاميذ لإصلاح الخطأ ، بأن يقول المعلم زميلكم أخطأ في الجملة السابقة فمن يستطيع تصحيح خطأه .
ج - أن يصحح المعلم الخطأ ، بأن يقرأ الجملة صحيحة .
7 – مناقشة أفكار الدرس : ويكون ذلك عن طريق الحوار والمناقشة ، وللمعلم في ذلك طريقتان يمكنه أن يتبع إحداها:
أ – الحوار والمناقشة بعد الانتهاء من قراءة كل مقطع .
ب – الحوار والمناقشة بعد الانتهاء من قراءة الموضوع .
ويحاول المعلم أن تكون هذه الأسئلة غير مباشرة لإثارة تفكير التلاميذ وإحياء الدرس بوجه عام . ويتم من خلال هذه المناقشة شرح بعض أفكار الموضوع التي ربما تكون غامضة لدى التلاميذ . كما يتم توضيح معاني المفردات الصعبة وتدوينها على السبورة من أجل علوقها في أذهان التلاميذ .
8 – التلخيص واستنتاج الأفكار الرئيسة للدرس :
بعد الانتهاء من قراءة الدرس ومناقشته يطلب المعلم من التلاميذ استخراج الأفكار الرئيسة التي يدور حولها الدرس ، ثم يدونها على السبورة .

- الطريقة الصحيحة للتقويم المستمر :ـ1 – المهارات التي يُقوَّم التلميذ فيها هي ـ جودة القراءة ، الفهم والاستيعاب ، استنتاج الأفكار .( المتوسطة والثانوية)
2 - ينبغي على المعلم ألاّ يُشعر التلاميذ برهبة الاختبار .
3 - يجب ألاّ يُقوّم التلميذ إلا في مهارة قد تدرب عليها
4 - لا يُقوَّم التلميذ في المهارات كلها في حصة واحدة .
5 - يُعطى التلميذ درجة المهارة كاملة ولا يمكن أن تجزأ .
6 - يعتمد عدد مرات التقويم على عدد الحصص في الأسبوع لكل مادة و أيضاً على عدد التلاميذ في الفصل :
ـ فإذا كان يدرس التلميذ حصة واحدة في الأسبوع وعدد التلاميذ في الصف 25 أو أقل فيُقوّم التلميذ ثلاث مرات في كل مهارة .
ـ إذا كان يدرس التلميذ حصة واحدة في الأسبوع وعدد التلاميذ في الصف 26فأكثر فيُقوّم مرتين في كل مهارة.
ـ إذا كان التلميذ يدرس 3ـ4 حصص في الأسبوع وعدد التلاميذ في الصف 25 أو أقل فيُقوّم التلميذ أربع مرات في كل مهارة .
ـ إذا كان التلميذ يدرس 3ـ4 حصص في الأسبوع وعدد التلاميذ في الصف 26فأكثر فيُقوَّم ثلاث مرات في كل مهارة
__________________







التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2010, 10:03 PM   رقم المشاركة : 5
حسين الدروبي
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية حسين الدروبي






 

آخر مواضيعي

حسين الدروبي غير متواجد حالياً

حسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura about


افتراضي

تدريس مادة العلوم :



(1)الأهداف العامة لتدريس العلوم في المرحلة الابتدائية.
تشكل الأهداف الأساس الذي ينظم عمليات التعلم جميعها من خلالها تحدد نوعية المادة التعليمية , والأطر التي تقدم فيها المادة التعليمية والنشاطات التي تمارس ضمن الأطر وأساليب التقويم والمتابعة.

فقد تعددت الأهداف العامة لتدريس المرحلة الابتدائية وفيها:-
- تعريف الطفل ببيئته ومقوماتها كمتطلب أساس لتحقيق تفاعل ذكي.
- تنمية المهارات العلمية لدى الأطفال.
- تكوين الاتجاهات العلمية لدى الأطفال.
- تنمية سلوكيات الأطفال وعاداتهم الصحية والاجتماعية.
- تنمية اهتمام الأطفال بالقرارات العلمية .
- توجيه الأطفال نحو الملاحظة.
- إكساب الأطفال الميول العلمية .
- إشباع نزعة الأطفال نحو حب الاستطلاع.

(2)الأهداف الخاصة لتدريس العلوم في المرحلة الابتدائية.
تختلف الأهداف الخاصة التي يحددها المعلم لتدريس العلوم عن الأهداف العامة.
مثال العام :-
تنمية سلوك الأطفال وعاداتهم الصحية فيمكن تحقيق هذا الهدف من خلال عدد من الدروس وليس من خلال درس واحد.
فمن العلوم للصف الثاني في لبنان يمكن تحقيقه من خلال الوحدة الثالثة (الإنسان وصحته. ومن منهاج العلوم في سوريا يمكن أن يتحقق من خلال الوحدة الأولى . (بعض أجهزة الجسم عند الإنسان وصحتها). ومن منهاج المعلومات العامة والأنشطة البيئية في غزة فيمكن أن يتحقق من خلال الوحدة التاسعة(العناية بأجسامنا).
وهكذا فإن الهدف العام يتحقق من عدد من الدروس.ذات العلاقة بصحة الإنسان وسلامته.
فعند تدريسنا يدرس عن النظافة فالأهداف هي:-
يكتسبوا عادة استعمال المناديل النظيفة.
يتجنبوا عادة التبول في الماء.
يكتسبوا عادة غسل الأيدي قبل الأكل وبعده.
والأهداف الخاصة لابد أن تكون مصاغة إجرائيا لتصف السلوك المتوقع أن يكتسبه الطفل.ويصبح قادراُ على أدائه في نهاية الدرس.
مبادئ أساسية لتدريس العلوم في المرحلة الابتدائية الأولى.
يراعى في تدريس العلوم للمرحلة الابتدائية ما يلي:
- أن تركز على الدور النشط للمتعلم وجعله العنصر الفاعل في إجراء التجارب وممارسة النشاطات.
- تركز على الاكتشاف كأسلوب لتعلم المفاهيم وتنمية المهارات والاتجاهات العملية.
- أن تركز على استثارة الأطفال، وحفزهم على التفكير في المشكلة.
- أن تركز على توظيف خبرات التلاميذ السابقة في المواقف المختلفة.
- أن تركز على تنظيم الخبرات التعليمية بحيث تراعي لتدرج في بناء المفهوم والانتقال من السهل إلى الصعب،ومن المحسوس إلى المجرد،ومن المألوف إلى غير المألوف......
- أن تركز على اكتشاف المفاهيم المغلوطة ومعالجتها.
- أن تركز على توظيف التقويم التكويني للكشف عن مناطق الضعف والقوة.
- أن تركز على مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال من خلال تنوع النشاطات والأساليب.
- أن تركز على المناخ الصفي المناسب لاكتساب المهارات.

(4)خطوات تدريس العلوم في المرحلة الابتدائية:

يسير درس العلوم في تتابع على النحو التالي:-

أ‌- التهيئة أو الاستثارة:-
في هذه المرحلة يعمل المعلم على توفير الدافعية والرغبة في التعلم لدى التلاميذ وبدون ذلك لن تتحقق أهداف الدرس
وتقدم أدلة المعلم الخاصة بالعلوم جملة صالحة من الأفكار التي تسهم في توفير الدافعية، وعلى المعلمين توظيف هذه الأدلة والكتاب المدرسي توظيفاً فاعلاً.والزمن المخصص للتهيئة يتراوح ما بين(5ــــ10)دقائق، ويجب الربط بين مرحلة التهيئة وبداية الدرس.
عرض الدرس:-
بعد التهيئة الجيدة يسير المعلم/ــة في درسه وفق خطوات:
1. تنفيذ الأنشطة العلمية:-
وتهدف هذه المرحلة إلى تكوين المفاهيم الجديدة ويتم ذلك من خلال توصيل التلاميذ إلى المعلومات الدرسية بأنفسهم وليس عن طريق المحاضرة التلقينية.وإنما من خلال الملاحظة/قراءة الصور/الخ.
2. ربط المفاهيم الجديدة بالحياة:-
ليس الهدف من تعرف المفاهيم استظهارها،وإنما ربطها بواقع التلاميذ ومدى فائدة التلاميذ منها وكيف يوظفونها في حياتهم.
3. التعميم النهائي:-
يتم في هذه المرحلة توصل التلاميذ إلى التعميم أو القاعدة النهائية المستخلصة من الدرس.
(ج)التقويم:-
الهدف منه التأكيد على بلوغ الأهداف, ومدى إفادته للطلاب وتحتوي الكتب المدرسية على مجموعة من البنود الاختبارية وغيرها التي تساعد المعلم في تقويم تلاميذه.
ويجب على المعلم أن يتأكد أن تلاميذه قادرون على تطبيق ما تعلموه من الدروس .
وفي النهاية لابد من التذكير:-
يتوجب على المعلم أن يطرح على نفسه الأسئلة التالية في بداية التخطيط للدرس:-
- ماذا سيتعلم التلميذ من هذا الدرس؟
- ما علاقة هذا الدرس بالدروس السابقة؟
- كم من الوقت سيستغرق هذا الدرس؟
- ما المعينات السمعية البصرية التي يمكن أن تحقق أهداف الدرس؟
- كيف سأسير في هذا الدرس؟
- أين سأدرس هذا الدرس؟
- كيف أتابع النشاطات في الحصة؟
أثناء عملية التدريس يجب على المعلم الإنتباة إلى ما يلي.
- التعلم السابق الذي سيبنى عليه التعلم الجديد .
- الاستفادة من خبرات التلاميذ السابقة
- تهيئة التلاميذ للتعلم .
- مراعاة الفروق الفردية.
(د) النشاطات التعلمية في الحصة /التعليمية.
إ تحقيق الأهداف الخاصة يؤدي إلى تحقيق الأهداف العامة,وتحقيق الأهداف الخاصة يتم من خلال سلسلة من النشاطات, فعلى سبيل المثال /
الهدف أن يحافظ الطفل على سلامة أسنانه ويعتني بها.
النشاط أن ينتمي:- توضيح الطريقة الصحيحة في تنظيف الأسنان باستخدام المعجون وفرشاة الأسنان.
(ه) أساليب تدريس العلوم في المرحلة الابتدائية.
تختلف مادة العلوم في تدريسها عن غيرها من المواد الأخرى فهي تحتاج إلى أكثر من الأقلام والأوراق والسبورة والكتاب المدرسي والاقتصار على هذه المواد يجعل درس العلوم مرهقا لكلا الطرفين.
تدرس العلوم يحتاج إلى بعض النشاطات الأساسية ومنها :-
(1) التجريب.
لابد أن يمارس التجريب العلمي من قبل التلاميذ,أن يشكل التجريب العلمي معنى رئيسياً في تعلم العلوم, وهناك بعض الشروط التي يجب مراعاتها أثناء التجريب منها:-
- إن يعي التلاميذ الغرض من إجراء التجربة .
- إن تصمم التجارب بعناية ودقة فائقتين لضمان النتائج.
وللنشاط التجريبي أسلوبان يؤديان به هما:-
1- العروض العلمية
2- العمل الفردي.
ومن العروض العلمية يجري المعلم بنفسه التجربة أمام التلاميذ, في حين يقتصر دور التلاميذ على المشاهدة والاستنتاج, وهذا الأسلوب يستغرق وقتا قصيرا نسبيا
أما أسلوب العمل الفردي: فيقوم به التلاميذ أنفسهم بإجراء تجربة ما كما يقومون بالمشاهدة والاستنتاج وهومن الأساليب الفاعلة التي تؤدي إلى إتقان المهارات, تنمية الاتجاهات العلمية وتعويدهم الاعتماد على النفس ويقتصر دور المعلم فيه على التوجية والإرشاد .
ويؤخذ على هذا الأسلوب انه يستغرق وقتا طويلا ويحتاج إلى مواد وأجهزة كثيرة.

الاستقصاء:-
الاستقصاء الذي نعنيه هنا هو القائم على إثارة الاسئله المفتاحية , وعلى الرغم إن هذا الأسلوب يحتوي على بعض القصور من حيث انه لا يتجاوز إن يكون حوارا شفويا ,واللغة اللفظية تتضمن درجة عالية من التجريد مما يؤدي إلى مفاهيم ومدركات ناقصة, على الرغم من ذلك فممكن تدعيم الخبرات التي يكتبها التلاميذ عن طريق هذا الحوار الشفوي لا بوسائل سمعية وبصرية تساعد التلاميذ إكسابهم خبرات حسية مباشرة.
(3) القراءات العلمية .
إن الوقت المخصص لتدريس العلوم محدود , و ليس فيه متسع لدراسة طبيعة العلم , و موضوعا ته كثيرة ما حتى يقف التلاميذ على منجزات العلماء فلا بد من القراءات العلمية الهادفة ما و على المعلم أن يقف التلاميذ إلى هذا النوع من القراءات .
و القراءة العلمية التي نرمي إليها هي القراءة الذكية التي تقوم على أسس و مهارات يجب أن يتدرب عليها التلاميذ و يمارسوها و يتقنوها .
(4) العروض اللفظية :- (المحاضرة )
يتم استخدام المحاضرة من العملية التعليمية , التعليمية , عندما تزدحم الصفوف بالتلاميذ , و تقل الأدوات و التجهيزات التي تحتاج إليها العملية , فالمحاضرة تضمن للمعلم تغطية قدر كبير من المادة المقررة , و تقديم حد أدنى من المادة في وقت واحد , ويحرص المعلم على توخي الهدوء , وحفظ النظام , في حين تكون مشاركة التلاميذ ذهنية فقط , فالمحاضرة تقوم أساسا على التجريد , بعيداً عن الخبرة الواقعية المباشرة . لابد من تحديد المواطن التي يستخدم فيها العرض اللغوي و منها .
- الوصف الموجز لبعض العمليات الحيوية أو الطبيعية .
- التعبير عن حقيقة علمية .
- شرح التعريفات العلمية .
- سرد الخبرات الشخصية.
- إرشاد التلاميذ إلي مصادر المعرفة.
- ومما يحدد ذكره أن أسلوب المحاضرة يجب ألا يستغرق أكثر من دقائق معددة في المرحلة الابتدائية الأولي ,مع الاستعانة باستخدام السبورة.
واستخدام المعينات علي الفهم كقوائم الألفاظ والتعابير وغيرها.
(5)الزيارات العلمية:-
الزيارة العلمية نشاط تعليمي مخطط له ،يمارسه التلاميذ خارج المدرسة، بقصد الحصول علي الخبرات هادفة ،لتحقيق أهداف تربوية محددة ، وبيئة الأطفال تزخر بما يثري تدريس مادة العلوم من مصانع و مستشفيات وحقول ومزارع وغيرها.
ويأتي أهمية الزيارات العلمية من أنها تجعل الطفل وجهاً لوجه مع الطبيعة ،وحتي تكون الرحلة ناجحة لا بد أن يخطط لها بشكل كامل ، وقادرة على الحساب الأطفال خبرات متكاملة ، بحيث يتحدد الهدف لتصبح الرحلة نشاطاً مكملاً لأوجد النشاط الأخرى وأن تتخذ جميع الإجرات من تنسيق الإدارة المدرسية ، وموافقات أولياء الأمور وعلي المعلم أثناء الرحلة أن يظهر اهتماماً فهو القدوة ، وبعد الانتهاء من الرحلة على المعلم أن يتنافس التلاميذ عن موضوع الرحلة ، والطلب فهم التعبير شفويا عما رأوه وشاهدوا .
(7) المعينات السمعية البصرية من تدريس العلوم للمرحلة الابتدائية الأولي
المعينات التعليمية : -هي منظومة تتكون من مجموعة من المواد التعليمية التي تتكامل مع بعضها ، وتتفاعل تفاعلاً وظيفياً من برنامج تعليمي لتحقيق أهدافه.لقد اتسع نطاق استخدام المعينات التعليمية والتعلمية من تدريس المواد كافة ،وتعد المعينات الخاصة بعرض المادة العلمية مكملاً لنشاطات، ومدعمة للخبرات التي يحصل عليها التلاميذ ، وإن تدريس العلوم من هذه المرحلة يقل ناقصاً، لم يستعن المعلم بتلك المعينات.
• مواصفات العينات التعليمية المستخدمة في المرحلة الابتدائية الأولي:
- أن تكون من النوع البسيط وغير المعقد ، ومن أكثر الأحيان تكون هذه المعينات أكثر فائدة من الأجهزة المعقدة
- أن تمثل بشكل دقيق ما يريد المعلم أن يصوره.
- أن تكون صالحة للاستعمال
وهنا لا بد من الإشارة إلي أنه ينبغي علي المعلم \المعلمة أن يعتمد البيئة امتداداً لصف العلوم، فيوظف مصادرها توظيفاً فاعلاً , و أن يعتبر المعينات جزءاً لا يتجزا من منهاج العلوم .

تعددت المعينات التعليمية المستخدمة من تدريس العلوم ومنها:-
(1) الرسومات:-
-إن الرسومات المساعدة من تدريس العلوم تختلف عن الرسومات الفنية ، فرسومات العلوم ينبغي أن تكون تخطيطية واضحة المعالم ، خالية من التفاصيل الدقيقة ، وملونة، ويستطيع المعلم إعدادا مستعينا بالكتاب المدرسي ، أو بأي مرجع آخر.
(2)-مصورات الحائط و الصور الفوتوغرافية:
ويمكن الحصول علي هذه المصورات من المؤسسات والشركات ، ويستطيع معلم الصف الحفاظ عليها عن طريق لصقها على لوحات من الكرتون المقوي أو غيرها من الطرق أما الصور فيمكن أن تكون متنوعة من المجلات والجرائد وغيرها .
(3)الرسوم الوبرية :-
المادة المستخدمة في هذه الرسمة هي الفانيلا أو اللباد, ويستطيع المعلم أن يستعيض عنها بقطع من البطانيات أو ما يماثلها من النسيج الوبري, ويستطيع المعلم أن يقص أشكال مختلفة من الأنسجة الوبرية ,أن يشكل بقاطع سلكي ساخن الشكل الذي يريده ويلصقه على اللوحة الوبرية.
(4) النماذج والمجسمات والألعاب :-
يمكن عمل النماذج والمجسمات والألعاب من الحصى ,أو من عجيبة الورق ويتطلب عملها شيئاً من الدقة الفنية ,والمهارة في تقليد الأصل , ولابد من التنبية:-
إلى أن يكون النموذج الذي يقوم به المعلم أو التلميذ مقارباً في حجمه بحجم الأصل

(5) العينات الحية :-
يشكل جمع العينات الحية جانباً مهماً من جوانب عملية التعلم ,فمن خصائص تلميذ المرحلة الابتدائية ميله بجمع الأشياء, وجمع عينات من أنواع النباتات وأجزائها,ومعلم الصف الناجح الذي يستطيع مع تلاميذه إنشاء متحف الصف الطبيعي
السبورة :-
تعتبر السبورة وسيلة مهمة لتوضيح درس العلوم بما فيه من معلومات , و كتابة كل جديد على السبورة يساعد التلاميذ من استيعابه و تذكره , و الكتابة عليها يجب أن تكون بنظام و ترتيب لتسهيل العودة إلى المكتوب , كما يستطيع المعلم توظيفها من الرسومات التوضيحية و غيرها , هذه بعض المعينات , وهناك معينات أخرى مثل التلفاز , مجلات الكاسيت , و أجهزة العرض السينمائي , أجهزة عرض الشرائح , جهاز العرض العلوي و غيرها .
([IMG]file:///I:/%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A A%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B3/%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%851_files/998740.htm[/IMG] تقويم تعلم العلوم من المرحلة الابتدائية الأولى :-
إن عملية التقويم لا تنحصر في الاستيعاب و التذكر , بل أكثر من ذلك . فالأسئلة التي تتضمنها ورقة الاختيار ما هي إلا وسيلة واحدة من وسائل التقويم المختلفة . فهناك اختيار الأداء , والملاحظة , وتقويم أعمال التلاميذ , وقوائم التقرير , وغيرها أما الأسئلة فتنقسم إلى :-
أ: الأسئلة المقالية
ب: الأسئلة الموضوعية ومنها :-
- أسئلة التكميل (ملء الفراغات )
- الكلمة المفقودة
- أسئلة الحقيقية و الزيف (الخطأ و الصواب )
- أسئلة المزاوجة (المطابقة )
- أسئلة الاختيار المتعدد
- أسئلة التصنيف ( المعرفة الصفة المشتركة بين المفاهيم )
- أسئلة الترتيب






التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2010, 10:08 PM   رقم المشاركة : 6
حسين الدروبي
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية حسين الدروبي






 

آخر مواضيعي

حسين الدروبي غير متواجد حالياً

حسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura about


افتراضي

تعليم المفهوم الرياضي :

هناك معايير سلوكية لقياس مدى إتقان فهم التلاميذ للمفاهيم الرياضية وفي هذا المجال يوجد نموذجان لذلك:


أولاً: النموذج الأول:

قائمة بالأعمال التي يقوم بها التلميذ لقياس إتقان التعلم:
مثال الشيء المعطى العمل الذي يقوم به التلميذ
* إذا أُعطى اسم المفهوم يعطي مثالاً عليه
يعطي مثالاً لا ينطبق على المفهوم
يختار الصفة المرتبطة بالمفهوم
يختار صفة لا ترتبط بالمفهوم
يعطي تعريفا للمفهوم
* إذا أعطى مثالاً على المفهوم يختار اسم المفهوم
* إذا أعطى أسماء مفهومين يبين العلاقة بينهما



ثانياً: نموذج ديفيس في اكتساب المفهوم:

وينقسم إلى مستويين :-
الأول: يقيس قدرة الطالب على تمييز الأمثلة من اللا أمثلة.
مثلاً * يُعطي التلميذ أمثلة للمفهوم، أو يحدد المفهوم ويعلل ذلك.
* يُعطي التلميذ أمثلة سلبية للمفهوم ويعلل ذلك.

الثاني: يقيس قدرة التلميذ على تمييز خصائص المفهوم.
مثلاً * يحدد الأشياء التي يجب توافرها في أمثلة المفهوم.
* يحدد الخصائص والشروط الكافية حتى يكون المثال إيجابي على المفهوم.
* يحدد الصفات المشتركة وغير المشتركة بين مفهومين.
* يُعطي تعريفاً دقيقاً ومحدداً للمفهوم.




دليل التخطيط للتعليم الاستراتيجي في الرياضيات


يتكون هذا الدليل من ثلاث مراحل أساسية تحتوي كل منها على عدة خطوات جزئية، ويتم تدريس المفاهيم بتطبيق دليل التخطيط للتعليم الاستراتيجي في الرياضيات على المعرفة المفاهيمية كما يلي:
أولاً: التهيئة للتعليم ( تحضير المحتوى ):-
أ- قيّم مستوى التعلم ب- ناقش الأهداف ج- مهّد للمسألة
د- نشط الخلفية المعرفية هـ- ركز التوجيه / أثر الاهتمام

ثانياُ: تقديم المحتوى:-
أ- توقف / تأمل ب- ابدأ بتقديم المحتوى ج- ساعد على تمثل الأفكار
ثالثاً: التطبيق / الإدماج:-
أ- ادمج / نظم: شاطر المتعلمين في الحلول والتنفيذ وناقشهم فيها قارن حلول المتعلمين بالحلول النموذجية وبخبرات التعلم الأخرى.
ب- قيِّم الإنجاز:
 نمذج التقييم وناقشه.
 ناقش الأخطاء المفاهيمية السابقة.
 وفر التعزيز.
ج- وسع التعلم: وفر فرصاً لتوسيع التعلم متزايدة في تنوعها وتعقيدها ناقش النمو الحاصل.
قواعد عامة ومبادئ يجب مراعاتها عند تدريس المفاهيم
1- المفاهيم لا تُعطى للمتعلم بل يجب على المتعلم أن يضمها وأن يدمجها ضمن البناء المعرفي الذي لديه.
2- تحديد طبيعة المفهوم أي نوع المفهوم طبقاً للتصنيف الوارد سابقاً.
3- تحديد السمات الأساسية ( الحرجة ) للمفهوم ولفت النظر إليها عند ضرب أمثلة الانتماء (الأمثلة الإيجابية عن المفهوم).
4- ضرب أمثلة إيجابية وأخرى سلبية مع التفسير في الحالتين.
5- ربط المفهوم بالخبرات السابقة اللازمة لتعلمه.
6- صياغة تعريف المفهوم بلغة واضحة تتضمن جميع السمات الحرجة للمفهوم بحيث يفهمها المتعلم بسهولة.
7- إتاحة الفرصة للتلاميذ للتدرب على المفهوم واستخدامه في بناء مفاهيم أخرى.
8- تبني نموذج تعلم يساعد التلاميذ على بناء المفاهيم.
9- الحرص على تشكيل الصورة الذهنية للمفهوم في الدماغ، فإن ذلك يُسهل على المتعلم عملية استدعائه عند الحاجة إليه.
10- العمل على صون المفهوم من خلال تدريبات منتمية كلما لزم ذلك.







التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2010, 10:22 PM   رقم المشاركة : 7
حسين الدروبي
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية حسين الدروبي






 

آخر مواضيعي

حسين الدروبي غير متواجد حالياً

حسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura about


افتراضي

لتدريس التربية الإسلاميّة:








الملفات المرفقة
نوع الملف: doc تدريس التجويد.doc (94.5 كيلوبايت, المشاهدات 10)
نوع الملف: doc كتاب طرائق تدريس التربية الإسلامية.doc (862.0 كيلوبايت, المشاهدات 12)
نوع الملف: pdf أساليب تدريس التربية الإسلامية الشائعة.pdf (249.0 كيلوبايت, المشاهدات 17)

التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-07-2010, 06:35 AM   رقم المشاركة : 8
حمزة العثمان
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية حمزة العثمان






 

آخر مواضيعي

حمزة العثمان غير متواجد حالياً

حمزة العثمان is just really niceحمزة العثمان is just really niceحمزة العثمان is just really niceحمزة العثمان is just really nice


افتراضي

وين كنت مخبي كل هالدرر و المواهب يا أبو دروب .. تقبل خالص شكري لجهدك في الموضوع .
من زمان المنتدى بحاجة لمتل هيك مواضيع .







التوقيع :
يقول سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام : يقول الله عز وجل :
( يا شام أنتِ صفوتي من بلادي أدخل فيكِ خيرتي من عبادي )
و يقول عليه الصلام و السلام : ( إنّ الله تكفل لي بالشام و أهله )
و يقول عليه الصلاة و السلام : ( يا طوبى للشام ، يا طوبى للشام ، يا طوبى للشام ، تلك ملائكة الله باسطوا أجنحتها على الشام )
و يقول عليه الصلاة و السلام : ( بينا أنا نائم رأيت عمود الكتاب احتمل من رأسي فظننت أنه مذهوب به فأتبعته بصري فعمد به إلى الشام ألا وإن الإيمان حين تقع الفتن بالشام )


اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى

  رد مع اقتباس
قديم 08-07-2010, 10:18 AM   رقم المشاركة : 9
حسين الدروبي
تربوي مميز
 
الصورة الرمزية حسين الدروبي






 

آخر مواضيعي

حسين الدروبي غير متواجد حالياً

حسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura aboutحسين الدروبي has a spectacular aura about


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة العثمان مشاهدة المشاركة
وين كنت مخبي كل هالدرر و المواهب يا أبو دروب .. تقبل خالص شكري لجهدك في الموضوع .
من زمان المنتدى بحاجة لمتل هيك مواضيع .

الله يسلمك يا غالي ... هذا نتفة غيض من فيض ...

ياريت كل اللي بالمنتدى بيقدرو متل هيك مواضيع متلك ....

و تقبل خالص شكري لك ســــ و ــــــط






التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 08-07-2010, 06:08 PM   رقم المشاركة : 10
sheply
تربوي مشاهد





 

آخر مواضيعي

sheply غير متواجد حالياً

sheply is on a distinguished road


افتراضي

موضوع شامل ومفيد

شكراً لك ....







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
  • إرسال الموضوع إلى ارسل الموضوع الى Facebook ارسل الموضوع الى Facebook
  • إرسال الموضوع إلى ارسال الى  Google ارسال الى Google
  • إرسال الموضوع إلى ارسال الى  Digg ارسال الى Digg
  • إرسال الموضوع إلى ارسال الى del.icio.us ارسال الى del.icio.us
  • إرسال الموضوع إلى ارسال الى StumbleUpon ارسال الى StumbleUpon

  • الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
    أسلوب, لكلّ, المواد, التدريس


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
    إبحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طريقة عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
    بعض طرائق وأساليب التدريس يمن عبدالله قسم المناهج وطرائق التدريس 10 11-27-2013 03:06 PM
    دراسات سابقة مفيدة زهرة البيلسان المكتبة التربوية 11 11-13-2013 12:24 PM
    دراسات سابقة مفيدة لمشاريع التخرج و حلقات البحث زهرة البيلسان قسم البحث العلمي 7 11-03-2010 06:22 PM
    حقيبة تعليمية : أسلوب لعب الادوار يوسف طيطي المعلمين والتربية العملية 0 06-28-2010 10:20 PM
    بعض طرائق التدريس المعتمدة محمد عباس قسم السنة الأولى 3 04-18-2009 08:34 PM


    Powered by vBulletin® Version 3.8.4
    Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond